مملكة شباب المستقبل

مرحبا بك زائرنا الكريم تسعدنا زيارتك
نتمنى ان تنضم الى اسرتنا لتفيدنا بما عندك من ابداعات وتستفيد بما نقدمه من المعلومات و القضايا المختلفة
فلا تبخل علينا بجودك ايها الزائر
تحياااااااااتي لك
*********مديرة المنتدى *********
مملكة شباب المستقبل

نحن نتعلم من الماضي لنعيش الحاضر ونبني المستقبل 


    كيف نستقبل الضيف الكريم

    شاطر

    ريهام
    عضو مميز
    عضو مميز

    العمر العمر : 15
    الموقع الموقع : مملكة شباب المستقبل
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/07/2010
    عدد المساهمات عدد المساهمات : 308

    كيف نستقبل الضيف الكريم

    مُساهمة  ريهام في الإثنين يوليو 23 2012, 16:09

    هلال رمضان


    قالى تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِى أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) البقرة 185.

    خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم فى آخر يوم من شعبان قال: (يا أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم فيه ليلة خير من ألف شه، شهر جعل الله صيامه فريضة وقيام ليله تطوعا، من تقرب فيه بخصلة كان كمن أدى فريضة فيما سواه ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه وهو شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة وشهر المواساة وشهر يزاد رزق المؤمن فيه، من فطر فيه صائما كان مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شىء، قالوا يا رسول الله ليس كلنا يجد ما يفطر الصائم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطى الله هذا الثواب من فطر صائما على تمرة أو شربة ماء أو مزقة لين).


    الصيام هو ركن من أركان الإسلام الخمس وهو ركن وجوبى من أنكره فقد أنكر ما هو معلوم من الدين بالضرورة ومن أداه فقد أكمل الركن الرابع من أركان الإسلام، وقد أباح الرحيم الكريم الإفطار لمن له عذر كمرض أو سفر أو الحائص حتى تطهر أو من حضرتها الدورة الشهرية حتى تغيب.

    وقد شرع الله صيام رمضان لما فيه من تهذيب للنفس والبدن وطاعة لله والإحساس بالفقير الذى ذلك هو حاله طوال العام، كما أن الصيام هو الامتناع عن الطعام والشراب والجماع فى نهار رمضان وهو الحلال بعينه طاعة لله فما بالك بالحرام الذى ينبغى هجره طاعة لله أيضا
    وهناك نوعان من الصيام:

    صيام العوام وهو الإمتناع عن الطعام والشراب والجماع فى نهار رمضان.
    صيام الخصوص وهو الإمتناع عن كل ما يغضب الله وحفظ القلب واللسان والبدن وتجنيبهما معصية الله عز وجل.

    ولعظمة الضيف الكريم الذى لا يأتينا إلاً مرة واحدة فى السنة وقد لا نحضره فى عامه القادم لذا وجب الإستفادة منه قدر المستطاع لعله يثقل الميزان، ويتأتى ذلك بالآتى:

    1- التوبة من الذنوب و المعاصى والعزم على عدم العودة اليها والإبتهال الى الله أن يبدلها حسنات.
    2- النية بصيام نهار رمضان وقيام ليله وختم قرآنه والعمل به.
    3- مساعدة الناس فإن أحبهم الى الله أنفعهم للناس.
    4- قراءة القرآن بتدبر.
    1- محاولة أن يكون الصوم صوم خصوص الخصوص وهو ليس الامتناع عن الطعام والشراب فقط بل الامتناع عن كل ما هو حرام من غيبة ونميمة وأذية الناس وغيرها.
    2- الإكثار من التهليل والتحميد والتكبير والاستغفار والدعاء مع الإيقان بالإجاب.
    3- الاقتصاد فى المأكل والمشرب فهو ليس شهر البذخ بقدر ما هو شهر الاقتصاد.
    4- التصدق وإفطار الصائمين.
    5- مقاطعة البرامج الهابطة السفيهة.
    6- بر الوالدين أحياء وأمواتا.
    7- صلة الأرحام ونبذ الخصام.
    8-محاولة المكوث فى المسجد بعد صلاة الفجر حتى الضحى وله بذلك أجر حج وعمرة.
    9- حث الأبناء على الطاعة والبذل والصدقات.
    10- يفضل أن تنوى بكل هذه النيات أثناء استقبالك لأول ليلة فى رمضان حتى أن توفى أُجر على تلك النيات.
    نفعنا الله وإياكم وجعله فى ميزان حسناتنا جميعاً يوم العرض عليه.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10 2016, 23:24