مملكة شباب المستقبل

مرحبا بك زائرنا الكريم تسعدنا زيارتك
نتمنى ان تنضم الى اسرتنا لتفيدنا بما عندك من ابداعات وتستفيد بما نقدمه من المعلومات و القضايا المختلفة
فلا تبخل علينا بجودك ايها الزائر
تحياااااااااتي لك
*********مديرة المنتدى *********
مملكة شباب المستقبل

نحن نتعلم من الماضي لنعيش الحاضر ونبني المستقبل 


    طقوس العيد في الدول الاسلاميه والعربيه,تعرف على طقوس العيد في الدول الاسلاميه والعربيه

    شاطر

    ريهام
    عضو مميز
    عضو مميز

    العمر العمر : 15
    الموقع الموقع : مملكة شباب المستقبل
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/07/2010
    عدد المساهمات عدد المساهمات : 308

    طقوس العيد في الدول الاسلاميه والعربيه,تعرف على طقوس العيد في الدول الاسلاميه والعربيه

    مُساهمة  ريهام في الثلاثاء أغسطس 21 2012, 20:57


    فعيد الفطر له مظاهر خاصة لا يتركوها الناس ففي عيد الفطر تعلن المنازل

    السعودية حالة الاستنفار قبل يومين من حلوله وذلك باخراج زكاة الفطر التي حُددت

    للشخص بصاع من بر أو دقيق أو شعير أو تمر أو ارز من أي سلعة تعد قوت البلد،

    ويقوم اغلبية السكان بايصال الزكاة الى مستحقيها ليلة العيد، ثم النوم لساعات

    محددة والاستيقاظ لصلاة الفجر، ثم التوجه الى مصليات العيد والتي تكون عادة

    مكشوفة بعيدة عن السكن وفي الجوامع المخصصة لذلك

    والان يسمونها " مشهد " وتحرص النساء على تأدية الصلاة مع الرجال في المصليات

    ويعقب الصلاة خطبة العيد التي لا تخلو غالبيتها من المقدمة المعروفة، التي ارتبطت

    ارتباطا شرطيا بالعيدين: الله أكبر.. الله أكبر.. عُدّ ما هلل الحاج وكبر، الله أكبر..

    الله أكبر.. الذي هزم ملك بني الأصفر.. ثم القول: ليس السعيد من لبس الجديد

    وخدمته العبيد، ولكن السعيد من خاف يوم الوعيد، ثم دعاء

    بقبول الصيام والحديث عن مظاهر اجتماعية وطرح حلول لمشاكل وظواهر خاطئة.

    وفي هذه الاثناء تكون ربات البيوت قد جهزن منذ الفجر (إفطار العيد)

    بعد التنسيق مع الجيران والاقارب لاعداده والذي لا يخلو من

    الاكلات الشعبية المعروفة كالجريش والمرقوق وقرصان الأرز،

    اضافة الى اكلات اخرى حسب المناخ والطقس السائد،

    حيث تضاف اطباق المحلى والحنيني والمراصيع الى اطباق

    الاعياد التي تقع في فصل الشتاء، في حين يظل الجريش والأرز

    طبقين اساسيين في كل عيد فطر وفي كل المواسم

    وخصوصاً في المنطقة الوسطى من السعودية.

    وتشكل كسوة العيد مطلبا للسكان، فيتم تحضيرها قبل حلول العيد بأيام،

    حيث يشتري السكان في الماضي القريب ملابس العيد الجاهزة

    من شخص في القرية او المدينة، إذ يعرض عينات عشوائية من الملابس

    بمختلف المقاسات، اضافة الى حذاء العيد الذي لا يتعدى جزمة تشبه (الخف)،

    الى ان دخلت انواع من الاحذية كانت تعرف باسم (مرسيدس)

    يلبسها الشباب والصغار وفي العقود الاربعة الاخيرة بدأ السكان

    يفصلون ملابسهم عن طريق الخياطين قبل حلول العيد بأيام

    وشراء جزمة العيد عند اعلان دخوله واحتفظت القرى والمدن

    الصغيرة بذات المظاهر التي عرف بها العيد، حيث يتم اخراج موائد العيد بالقرب من

    المساجد وداخل الاحياء في ساعات الصباح الباكرة ويشارك السكان في تناولها

    جماعيا في احتفاليات رائعة. وفي الرياض العاصمة احتفظت بعض الأسر بذات المظاهر

    السائدة في القرى، في حين نهجت بعضها في تأخير موائد العيد الى ما بعد الظهر

    ومشاركة الاقارب في ذلك من خلال الزيارات المنزلية او استئجار الاستراحات وقصور

    الافراح لاقامة موائد العيد فيها.

    وقبل سنوات شهدت العاصمة السعودية الرياض احتفالات لافتة بالعيد فقد وجه الامير

    سلمان قبل 5 سنوات بوضع استراتيجية وعمل مؤسسي لجعل الرياض مدينة جاذبة

    وأقرت بهذا الخصوص برامج وفعاليات متنوعة من خلال تخصيص المواقع في

    مختلف انحاء العاصمة لإقامة هذه الفعاليات التي تتراوح بين برامج ترفيهية ومسرحيات

    وعروض فكاهية وعروض للجاليات والفرق الشعبية والفنية والترفيهية المحلية والعربية

    والعالمية وإطلاق الالعاب النارية وغيرها.

    أتمنى أحبتي ان اكون أوصلت لكم بعض المعلومات وأهمها عن طقوس العيد

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10 2016, 23:24